صحتك

نسبة نجاح عملية دوالي الخصية ومخاطرها وتفاصيلها الكاملة

يعاني الكثير من الرجال حول العالم من مرض دوالي الخصية حيث يسبب اضطرابات في أوردة الخصية، فيحدث تضخم في بعض الأوردة في كيس الصفن، فقد يتم حبس الدم في كيس الصفن ورفع درجة حرارة الخصية، مما يؤثر على كمية الحيوانات المنوية المنتجة، أيضا تسبب انخفاض في كفاءة الحيوانات المنوية، مما يوثر بشكل سلبي على إمكانية الإنجاب، أيضا تؤثر مشكلة دوالي الخصية على إنتاج هرمون التستوستيرون، مما يؤدي الى الضعف الجنسي وضعف انتصاب العضو الذكري، فسنناقش في هذه المقالة أسباب مشكلة دوالي الخصية وأعراضها، و نسبة نجاح عملية دوالي الخصية .

أسباب دوالي الخصية

يظهر مرض دوالي الخصية نتيجة توسع الأوردة الدموية ليزداد حجمها بشكل كبير، وتتوسع تلك الأوردة نتيجة لأن صمامات هذه الأوردة لا تعمل بكفاءة.

حيث تعمل هذه الصمامات على إعادة الدم للقلب مجددا، فنتيجة لعد رجوع الدم الى القلب بصورة طبيعية تحدث عملية احتقان وريدي في الخصية، مما يؤدي الى زيادة حجم الوريد.

أعراض دوالي الخصية

قد لا تظهر أي أعراض لدوالي الخصية، فهناك الكثير من الرجال مصابون بمرض دوالي الخصية دون علمهم، ويكتشف الكثير هذا المرض دون علمهم، لكن عندما ينتقل المرض الى مرحلة ابعد وأكثر خطورة تظهر بعض الأعراض ومنها

  • الشعور بالألم في الخصية ويزداد حدة أثناء الليل، ويزداد هذا الألم في السوء أثناء الجلوس أو الوقوف، بينما يذهب الألم عند الاستلقاء على الظهر.
  • حدوث تضخم في كيس الصفن، مما قد يؤدي الى ألم أو تورم ملحوظ في هذه المنطقة.
  • اختلاف حجم الخصيتين عن بعضهما، أو الشعور بكتلة في كيس الصفن.
  • حدوث مشاكل في الانتصاب أو عدم القدرة على الإنجاب.
  • قد تتضاعف هذه الأعراض حتى تصل الى انكماش الخصية نتيجة لموت بعض الخلايا فيها، أو حتى تصل الى انخفاض الخصوبة التام فنتيجة لعدم رجوع الدم بصورة طبيعية الى القلب تزداد درجة حرارة الخصية عن درجة حرارتها الطبيعية 37 مما يؤدي الى عدم عمل الخصيتان بشكل سليم، وبالتالي عدم إنتاج الحيوانات المنوية، أو حتى عدم الانتصاب.

عملية دوالي الخصية

عملية دوالي الخصية من العمليات الشائعة بين الرجال حول العالم حيث يقوم 15% من رجال العالم بإجرائها.

على الرغم من انه عادة لا يستدعي مرض دوالي الخصية إجراء عملية جراحية، لكن في حالة الألم الشديد، أو انخفاض الخصوبة وعدم القدرة على الإنجاب، يتم إجراء العملية.

عادة ما يطلب الطبيب المختص إجراء فحص موجي لكيس الصفن وفحص للخصيتين أو بعض الفحوصات الأخرى، كما يمتنع المريض عن الأدوية والعقاقير التي تزيد من سيولة الدم قبل العملية بعشرة أيام تقريبا.

وقد يتم إجراء العملية بالطريقة التقليدية عن طريق تخدير المريض وفتح شق في منطقة أسفل البطن، أو عن طريق المنظار، فبعد تخدير المريض يتم فتح فتحة صغيرة جدا لإدخال أداة جراحية والمشاهدة عبر المنظار.

مخاطر عملية دوالي الخصية

عادة ما تنجح العملية، لكن قد تؤدي الى بعض المخاطر والمضاعفات ومنها

  • الإصابة بالالتهابات في منطقة الخصية.
  • الشعور بألم مستمر في البطن.
  • حدوث تورم وانتفاخ في منطقة الخصية.
  • عودة الدوالي مجددا في بعض الأحيان.

قد يهمك أيضا:  علاج دوالي الخصية بالأعشاب في المنزل بدون ألم أو خطورة

فترة التعافي من عملية دوالي الخصية

تتوجب الراحة التامة لمدة ثلاثة أيام بعد العملية للعودة للروتين اليومي الطبيعي، ويتوجب الابتعاد عن الأعمال الشاقة التي تتطلب مجهود بدني كبير.

يستطيع المريض العودة لممارسة العلاقة الحميمة بعد حوالي عشرة أيام من إجراء العملية.

قد يهمك أيضا: علاج دوالي الخصية طبيعيا وبالجراحة من الأسهل الى الأصعب

نسبة نجاح عملية دوالي الخصية

تصل نسبة نجاح عملية دوالي الخصية الى 90 بالمائة من الحالات، ويترتب على ذلك بدء تلاشي الأعراض الناجمة عنها.

فتزداد فرصة الإنجاب الى 40% بعد أول عام، وتزداد الى 70% بعد ثاني عام.

قد يهمك أيضا: دوالي الخصية .. الأسباب والأعراض وأهم طرق العلاج المختلفة

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى