ثقافة

الرجل الشرقي … أهم ما يميزه وما يعيبه وأفضل طريقة للتعامل معه ونيل رضاه

عادة يطلق لقب الرجل الشرقي على الرجال في المجتمعات العربية، وذلك لتميزهم ببعض الصفات عن باقي الرجال في المجتمعات الأخرى.

ومنها الغيرة الشديدة على زوجته أو معظم النساء المتواجدات في حياته، يتصف بالرومانسية ولكن ليست العلنية أمام الناس بل أمام امرأته فقط وداخل بيته.

ولذا قد تعتبره بعض المجتمعات تخلف ورجعية، وخاصة الذين يحثون على الانفتاح وكثرة العلاقات والاختلاط بين الرجال والنساء.

ولكن في النهاية يعتبره الكثير وخاصة النساء أنه معنى الرجل الحقيقي الذي تنجذب له الكثيرات، لما له من أخلاقيات ومبادئ متمسك بها مهما تعرض للنقد.       

أهم ما يميز الرجل الشرقي

يوجد الكثير من الصفات والمميزات وكذلك السلبيات التي تجعل شخصية الرجل الشرقي مختلفة عن غيرها، و تتفاوت هذه الصفات من رجل لآخر.

ولكن أكثر ما تم الاتفاق عليه كالآتي :

مميزاته

  • من أكثر ما تتميز به شخصية الرجل الشرقي تحمله للمسئولية ومعرفة ما عليه من واجبات والاهتمام بالجوانب المهنية فلا يجمع على أن الرجل يمكن أن يعيش بدون عمل أو أن ينفق عليه أحد، وكذلك الجوانب الاجتماعية فيهتم بأهله وأسرته ويرى أن مسئول عن حمايتهم دائماً.
  • يتصف كذلك بشدة الغيرة ولكن ليس هذا من ضعفه أو عدم ثقته فيمن حوله، ولكن غيرته تكون انعكاس لحبه وخوفه الشديد على من يحب، لذا اشتهر الشعر العربي القديم بكثرة الغزل الذي يعبر عن غيرة الرجال ومن أشهرها قول الإمام علي بن أبي طالب في زوجته فاطمة ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآها تستعمل سواكها فقال: حظيت يا عود الأراك بثغرها

                 أما خفت يا عود الأراك أراك

                 لو كنت من أهل القتال قتلتك

                 ما فاز مني يا سواك  سواكَ

 لهذا كانت أكثر أغراض غيرة الرجل الشرقي هي الحب وليس العنف، ولكن قد تصل الغيرة ببعض الرجال إلى حد المرض

وذلك لحب السيطرة وامتلاك من يحب ولكن صفة الرجل في مجتمعنا تميزه بالأخلاق النبيلة وحب الغير والرغبة في إسعادهم دوماً.

اهتماماته

  • يهتم بعائلته ويرغب في زيادة نسله وترابطهم معاً فذلك يعطيه الشعور بالقوة، لذا أهم ما يميز المجتمعات العربية الروابط الأسرية وتعارفهم ببعضهم وأقاربهم وأصولهم.
  • يتصف أيضاً بقوة الشخصية والسيطرة والقدرة على إدارة الأمور، لذا يرفض التدخل في حياته بأي شكل كان، وخاصة من المرأة التي تحاول السيطرة عليه فهو يرفض ذلك دوماً، ويكتسب الرجل هذه القوة والسيطرة من خلال تحمله لمسئوليات بيته وأهله وتأمينه لمتطلبات المعيشة وإمساكه زمام الأمور.
  • يعتد الرجل الشرقي بنفسه جداً ويحافظ على كرامته وكبريائه ولا يسمح لأحد بالتجاوز معه مطلقاً، ولو رجعنا إلى تاريخ العرب القديم نجد أن هناك خلافات وحروب قد قامت من أجل الدفاع عن الشرف والكرامة، حيث تأبى عزة النفس العربية سواء للرجل أو المرأة بتحمل الإهانة والسكوت عليها.
  • يحترم الرجل الشرقي المرأة كثيراً لذا نجد بعض العادات في التعامل مع النساء ثابتة عند الرجال، مثل عدم التلفظ بأي لفظ خادش أمام النساء، مساعدة المرأة في المهام الثقيلة، العمل على حمايتها وتقديمها في الكثير من الأمور خوفاً عليها ككثرة الوقوف أو التواجد في الازدحام، والدفاع عنها ضد أي أحد يحاول التطاول عليها، لذا فعلاقة الرجل الشرقي والمرأة تتصف ببعض التناقض ويوضح ذلك فيما بعد.

سلبياته

  • يرى البعض بعض الصفات المتشددة في الرجل الشرقي التي من الصعب تحملها مثل اتصافه بالقسوة، حيث فرضت الطبيعة العربية نمطاً لحياة الرجال يجعلهم يتخلون عن اللين لإكمال حياتهم حتي لا يتعدى عليهم أحد، حتى وصل في بعض الرجال إلى القسوة وخاصة مع النساء رغبة في السيطرة عليهم وعدم خروجهم عن طاعتهم، ولكن ذلك ليس في الكثيرين.
  • الاستهانة بالمرأة والنظر إليها علي أنها ضعيفة لا تقدر على فعل شيء، وليس لها رأي والشعور بالقوة عليها ووجوب حمايتها.

قد يهمك أيضا: الرجل الشرقي والحب وأهم العلامات التي تبين وقوع الرجل الشرقي في الحب

طرق التعامل مع الرجل الشرقي

تشغل فكرة التعامل مع الرجل الشرقي الكثير وخاصة النساء، فيتساءلن كيف يتعامل من له هذه الصفات مع غيره.

وكيف هو الرجل الشرقي في الحب، سبق أن وضحنا أنه رومانسي للغاية ولكن لا يعلن ذلك، لذا قد يصفه البعض بعدم الرومانسية .

على عكس الرجل الغربي الذي يهتم بإظهار حبه أمام الناس ويحضر الزهور وبعض الأعمال التي وصفوها أن معنى الحب، ومن لا يفعله يكون غير محب.

أما الرجل الشرقي فلا يرى الداعي للإفصاح أمام الناس بأنه يحب فقط يكتفي بالتعبير لمن يحب، ويفعل لها أشياء تختص بها هي فقط.

وأكثر ما قد يفضح حبه كثرة النظر لها، ويهتم بكل تفاصيلها ويثني عليها حتي لو لم يكن يحب هذه الصفة يوماً، تظهر غيرته بشكل سريع حتى قبل أن يبوح بحبه فهو لا يقدر على إخفائها.

وعندما يكون متزوجاً فعلى زوجته محاولة فهم صفاته، والتعامل معها وتقبلها، فكثيراً ما تتساءل النساء زوجي شرقي كيف أتعامل معه.

الأمر ليس صعباً فكل ما يحبه الرجل التعامل باللين، وأنه يميل للسيطرة على الأمور، وقد يظهر بعض القسوة أحياناً ولكن لا يستمر في ذلك وقت طويل

لأنه يبحث عن السعادة الأسرية والاستقرار، مما يجعل أكثر الرجال يحبون زوجاتهم والتعلق بهم لمجرد تفاهمهم معهم وتقبل طباعهم.

فالرجل الشرقي غالباً ما يفضل الاهتمام الزائد به، والعناية الشخصية به وبجميع متعلقاته، والتغزل المستمر برجولته ومدحه على الأعمال التي يقوم بها.

ويوجد الكثير من النساء فهمن هذه الشخصية وفكرن في آليات كثيرة للتعامل معه والبعض الآخر رفض ذلك واتهمه بالتخلف

إلا أننا كمجتمع شرقي لا يتعارض هذا معنا ولا مع ديننا حيث أمر الله بطاعة الزوج إلا في معصيته، والاهتمام يولد الحب.

قد يهمك أيضا: شخصية الرجل الشرقي وأهم الصفات التي تميزه عن غيره من الرجال

أصل الرجل الشرقي :

تكلم البعض أنه كل الرجال في المجتمعات العربية يتصفوا بنفس الصفات، ويقومون بتعميم الصفات السلبية فقط، وأنه رجل يضطهد المرأة ويقسو عليها وغير متحضر في التعامل، وقد خرج هذا التصنيف بين الرجال للتفرقة بين المجتمع العربي والمجتمع الغربي، فليست هذه الصفات تصنيف عرقي.

وأهم ما قيل عن الرجل الشرقي أنه يتصف بالمروءة والشجاعة والنخوة والشهامة، دائما ما يساعد غيره في المصاعب، يهتم دائماً بهيبته واحترام الناس له وخاصة زوجته، غير اتصافه بالكرم وهذا ما يميز المجتمع الشرقي بأكمله.

يرى البعض أن الرجل الشرقي ينظر إلى المرأة نظرة جسدية ولا ينظر لها نفسياً أو إنسانياً، وقامت بعض النساء بعمل دعوة للرجل بتغيير نظرته للمرأة، ولكن هذا لا يتصف به جميع الرجال، ولكن للأسف تم التركيز على هذه الفكرة عن طريق الأعمال التليفزيونية ووسائل الإعلام والسينما.

ولو ركزنا على الفروق بين الرجل الشرقي والغربي فنجد أن لكل منهما عيوبه ومميزاته فنجد أن :

  • الرجل الغربي لا يتمسك بأي عادات وتقاليد ولا تفرض المجتمعات هذا عليهم في الأصل، غير أنه دائماً يميل إلى تحقيق أهدافه والوصول لها وكسر أي عوائق تقف في طريقه، ولكن الرجل الشرقي يتمسك بعادات مجتمعه ولا يحاول تغييرها، على الرغم من وجود الكثير من العادات في المجتمعات العربية.
  • يهتم الرجل الغربي بتحقيق نجاحه العملي حتى لو لم يحقق أي نوع من المكاسب المادية، فيعمل على إثبات نفسه والوصول إلى أعلى المناصب، ومع ذلك لا يتوقف طموحه، ويختلف عنه الرجل الشرقي إذ يبحث عن العامل المادي لتحقيق الراحة في حياته، فمن الممكن أن يتخلى عن منصب ما لأجل منصب أقل ذو راتب أعلى، ولا ينطبق هذا على الجميع فهناك أيضًا من يبذل الجهد من أجل تحقيق هدف في حياته دون الوصول إلى الربح المادي.

وينقسم الرجل الشرقي إلى نوعين شرقي شمالي وشرقي جنوبي ونتعرف على كل منهم :

الرجل الشمالي الشرقي

هو رجل يتصف بكثرة الكلام والحركة، وعندما يتكلم ينظر بثبات في عين محدثه، في الغالب تكون أحاديثهم جريئة وقوية ويعنون كل كلمة يتلفظون بها،.

يحب الأزياء والألوان الصارخة، يعرف بالشجاعة وقوة الشخصية، ولا يحب ضياع الوقت، يتصف بسرعة التصرف حتى قبل التفكير.

لا يحب الأحاديث التافهة ويميل إلى الدخول في الصراعات، وقد يراه البعض شخصية مخيفة وغير حساس بمشاعر الآخرين.

ويأخذ كل ما في الحياة بتنافسية، ويحترم الأشخاص الناجحين والمحققين للإنجازات، ودائماً يشعر أنه على حق أكثر من غيره.

الرجل الجنوبي الشرقي

يكون في الغالب شخص ودود كلامه وحركاته بسيطة وبطيئة، ولا يفضل الاتصال العيني المباشر، يظهر بشكل هادئ ولا يحب لفت الأنظار إليه.

يفضل الأزياء الناعمة والألوان الهادئة، يتصف بالتواضع والتقرب من الناس ومراعاة مشاعر الآخرين إلى حد كبير، يكره النزاعات ولا يحب الدخول فيها،.

وفي الغالب يكون شخصية تبعية وليست قيادية، يقدم التبريرات ولا يتقبل النقد وآراء الآخرين ويجده جارحاً له ، يتقدم للمساعدة في أي شيء.

ولا يشغل ضياع الوقت وقد يصل إلى عمله متأخر في أغلب الأوقات، يشعر بالسعادة في دعم الغير وتشجيعه ويكره ترك اتخاذ القرارات له، ويفضل طلب النصيحة والتفكير قبل فعل أي شيء، ويعتبر عضو ناجح في أي فريق.

قد يهمك أيضا: الرجل الشرقي والحب وأهم العلامات التي تبين وقوع الرجل الشرقي في الحب

كيفية الوصول إلى قلب الرجل الشرقي

يميل الرجل الشرقي في المرأة إلى بعض الصفات التي يمكن أن تجذبه إليها ومن هذه الصفات :

  • كثيراً ما ينجذب الرجل الشرقي إلى المرأة الذكية ويرى فيها أم أولاده التي يأمنها عليهم، ويتناقش معها في الكثير من أموره ويستمتع دائما بأفكارها وثقافتها، ولا يفضل المرأة التي تقل في ذكائها عنه ويجد صعوبة في التعامل معها، وليس الذكاء العقلي فقط بل يفضل أيضاً الذكاء العاطفي الذي يعد من أهم مفاتيح قلب الرجل الشرقي، حيث أن فهم طبيعته المزاجية وكيفية التعامل معها من الأمور المهمة لديه.
  • تعتبر الثقة بالنفس كذلك من الصفات التي يفضلها الرجل الشرقي، فعدم التردد والثقة في القرارات وحسمها عند التحدث في أمر ما، من أكثر ما يلفت انتباه الرجل ويجعله يتعلق بشريكته.
  • يحب الرجل الشرقي المرأة التي تهتم بمظهرها الخارجي، وليس معنى هذا أنه لا يهتم بالجوهر ولكن يزيد ذلك من نظرته لها.
  • يفضل كذلك المرأة العطوفة التي تعامله كطفل لها وليس زوجاً أو حبيب فقط، فالرجل ما هو إلا طفل كبير لهذا فهم يفضلون دائما ألعاب الفيديو ومنهم من يستمر في مشاهدة أفلام الكارتون.
  • يحب الشخصية القوية التي يكون لها اهتمامات وآراء في الحياة، وتمنحه الاهتمام بالشكل المطلوب لا بشكل زائد، لهذا غالباً ما يتجاهل النساء التي تلاحقه، لأنه يفضل الوسطية في التعامل.

لذا فالاختلاف على شخصية الرجل الشرقي لا يجعله غير مرغوب فيه، على العكس تجد فيه بعض النساء الزوج الذي يحلمون به حتى النساء الغربيات.

غير أنه يعتبر صديقاً حقيقياً ويقف بجانب أصدقائه في الأزمات، وأب ناجح يهتم بأبنائه، وأما سلبياته فيعمل الكثير لتحسينها.

قد يهمك أيضا: شخصية الرجل الشمالي الشرقي وأهم الصفات التي تميزه عن غيره من الرجال

المصادر:

مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3
مصدر 4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى