مال وأعمال

كيف ابدأ مشروعي واهم الخطوات الرئيسية لبدء مشروعك

كيف ابدأ مشروعي ؟ سؤال هام واجابته أهم، فيطمح الكثير من الشباب في بدء مشروعه الخاص وجني الأرباح، لكن لا يعلم من أين يبدأ، ليس هناك حدود على من يريد أن يصبح رجل أعمال عظيم، فأنت لا تحتاج بالضرورة إلى شهادة جامعية، أو حفنة من المال في البنك أو حتى خبرة تجارية لبدء مشروعك الخاص، لكنك بحاجة الى خطة مدروسة بعناية والحافز لتحقيقها ثم الصبر لرؤية النتائج.

فيما يلي 10 خطوات مطلوبة لبدء عمل تجاري بنجاح، يمكنك اتباع خطوة واحدة كل فترة والالتزام بها وسيكون هذا طريقك لبدء مشروع خاص ناجح.

كيف ابدأ مشروعي

  • صقل فكرتك

على الأرجح أنك قد حددت بالفعل فكرة مشروعك الخاص، أو على الأقل السوق الذي تريد دخوله، قم ببحث سريع عن الشركات الموجودة في الصناعة التي اخترتها، تعرف على ما يفعله قادة هذا العمل الحاليون واكتشف كيف يمكنك القيام بذلك بشكل أفضل. لذلك حان الوقت الآن لموازنة فكرة العمل مع القليل من الواقع، ودراسة هل فكرتك لديها القدرة على النجاح؟، ستحتاج إلى التحقق من إمكانية نجاح فكرتك في الأساس قبل البحث والمضي في تنفيذها.

حتى تنجح المشاريع الصغيرة في بدايتها، يجب أن تحل هذه المشاريع مشكلة أو تلبي حاجة أو تقدم شيئًا يريده السوق بشدة، هناك عدد من الطرق التي يمكنك من خلالها تحديد هذه الحاجة، بما في ذلك القيام بالبحث، سؤال من قاموا بمثل هذه الأعمال واخذ الاستشارات، وحتى التجربة والخطأ أثناء استكشافك للسوق، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب الإجابة عليها ما يلي

  1. هل هناك حاجة لمنتجاتك / خدماتك المتوقعة؟
  2. من يحتاجها؟
  3. هل هناك الكثير من الشركات الأخرى التي تقدم منتجات أو خدمات مماثلة الآن؟
  4. كيف تبدو المنافسة؟
  5. كيف سيدخل عملك في السوق؟
  6. لا تنس أن تسأل نفسك هذه الأسئلة قبل البدء في تنفيذ مشروعك الخاص.
  • ضع خطة

أنت بحاجة إلى خطة لجعل فكرة عملك حقيقية وواقعية، إن خطة العمل عبارة عن مخطط يوجه عملك من مرحلة البدء وحتى التأسيس ونمو الأعمال في نهاية المطاف، وهو أمر لا بد منه لجميع المشاريع الجديدة، الخبر السار هو أن هناك أنواعًا مختلفة من خطط الأعمال لأنواع مختلفة من الأعمال.

إذا كنت تنوي الحصول على دعم مالي من مستثمر أو مؤسسة مالية، فإن خطة العمل التقليدية أمر لا بد منه. عادةً ما يكون هذا النوع من خطة العمل طويلًا وشاملًا ولديه مجموعة مشتركة من الأقسام التي يبحث عنها المستثمرون والبنوك عندما يقومون بالتحقق من صحة فكرتك.

إذا لم تكن تتوقع الحصول على دعم مالي، يمكن لخطة عمل بسيطة من صفحة واحدة أن تمنحك وضوحًا بشأن ما تأمل في تحقيقه وكيف تخطط للقيام بذلك.

في الواقع، يمكنك حتى إنشاء خطة عمل فعالة على ظهر منديل، أو حتى في رأسك أنت فقط وتحسينها بمرور الوقت، الخطة المكتوبة والمدروسة بعناية دائما أفضل من مجرد التخطيط داخل عقلك، لكن في كل الأحوال كلاهما أفضل من عدم التخطيط الدقيق.

  • تخطيط المال

ليس من الضروري أن يتطلب إنشاء شركة صغيرة أو مشروع صغير الكثير من المال، ولكنه سيشتمل على بعض الاستثمارات الأولي، بالإضافة إلى القدرة على تغطية النفقات الضرورية قبل تحقيق الربح.

ضع جدول بيانات يقدر تكاليف بدء التشغيل لمرة واحدة لنشاطك التجاري (التراخيص، والتصاريح، والمعدات، والرسوم القانونية، والتأمين، والعلامات التجارية، وأبحاث السوق، والمخزون، والعلامات التجارية، والأحداث الافتتاحية الكبرى، وإيجارات الممتلكات، وما إلى ذلك)

وكذلك سوف تحتاج إلى استمرار مشروعك لمدة 12 شهرًا على الأقل دون النظر الى الربح لذلك يجب وضع فالاعتبار (الإيجار، المرافق، التسويق والإعلان، الإنتاج، اللوازم، نفقات السفر، رواتب الموظفين، راتبك الخاص، إلخ)، بذلك يصبح لديك رقم تقريبي من الأموال التي ستحتاجها لبدء مشروعك.

  • التمويل

بعد الحساب الدقيق للأموال التي ستحتاجها لمشروعك أو عملك الخاص، يأتي السؤال وهو كيف احصل على هذه الأموال.

إن لم يكن لديك رأس مال يستطيع أن يغطي هذه التكلفة، أو إذا كنت تخطط لترك وظيفتك الحالية للتركيز على عملك، فهل لديك أموال مخصصة لدعم نفسك حتى تحقق ربحًا؟

حيث تفشل العديد من الشركات الناشئة لأنها تنفد من الأموال قبل تحقيق الربح، لكن هناك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تمويل عملك الجديد بما في ذلك:

  • قروض الأعمال الصغيرة من البنوك.
  • منح الأعمال الصغيرة من الدولة.
  • المستثمرين سواء كانوا محليين أو أجانب.
  • التمويل الجماعي.
  • الاقتراض من المعارف والأهل.

يمكنك البدء بجزء بسيط من المال ثم التوسع بمشروعك بعد فترة، فقد تتعثر في كل الطرق المذكورة بالأعلى للحصول على التمويل، لكن لا تيأس.

  • هيكل عملك

قبل أن تتمكن من بدء مشروعك، تحتاج إلى تحديد نوع هذا المشروع وهيكله، يؤثر هيكل عملك بشكل قانوني على كل شيء من كيفية تقديم ضرائبك إلى مسؤوليتك الشخصية إذا حدث خطأ ما، إذا كنت تمتلك النشاط التجاري بمفردك تمامًا وتخطط لتحمل المسؤولية عن جميع الديون والالتزامات، يمكنك التسجيل للحصول على ملكية فردية،

 أما إذا كنت تنوي الشراكة مع شخص أو عدة أشخاص أو شركة، إذا هناك شخصين أو أكثر يتحملون المسؤولية الشخصية بصفتهم أصحاب أعمال، وبذلك لن تتحمل كل المسؤولية وحدك إذا حث خطأ ما، عادة ما يكون من الجيد إضافة شخص ما إلى المزيج للمساعدة في ازدهار أعمالك.

في النهاية، الأمر متروك لك لتحديد نوع الكيان الأفضل لاحتياجاتك الحالية وأهداف عملك المستقبلية، لذا فمن المهم التعرف على مختلف الهياكل التجارية القانونية المتاحة.

كيف ابدأ مشروعي  والتسجيل لدى الحكومة ومصلحة الضرائب

كيف ابدأ مشروعي  لتصبح كيانًا تجاريًا معترفًا به رسمياً، يجب عليك التسجيل لدى الحكومة. ستحتاج المشاريع إلى وثيقة تتضمن اسم عملك وغرضك التجاري وهيكل الشركة وتفاصيل الأسهم وغيرها من المعلومات حول شركتك، ستأخذ الدولة كل المعلومات التي قد تحتاجها عن العملة واليته وصاحب العمل وما الى ذلك.

شراء بوليصة تأمين

شراء التأمين المناسب لعملك هو خطوة مهمة يجب أن تحدث قبل إطلاق مشروعك رسميًا. يمكن أن يكون التعامل مع حوادث مثل تلف الممتلكات أو السرقة أو حتى دعوى قضائية ضد العملاء أمرًا مكلفًا.

فعليك التأكد من أنك محمي بشكل صحيح، إذا كان عملك يوفر خدمة، فقد تحتاج أيضًا إلى التفكير في تأمين المسؤولية المهنية. إنها تغطيك إذا فعلت شيئًا خاطئًا أو أهملت القيام بشيء كان عليك فعله أثناء تشغيل عملك.

قم ببناء فريقك

ما لم تكن تخطط لتكون أنت الموظف الوحيد في مشروعك، فسوف تحتاج إلى توظيف فريق رائع لإخراج مشروعك الى النور، فتحديد فريقك ومعرفة مميزاته والإحاطة بعيوبه أولويات قصوى.

أيضا معرفة كيفية عمل الفريق معًا أمر مهم بنفس القدر عن طريق تحديد الأدوار والمسؤوليات، وتقسيم العمل، وكيفية تقديم التعليقات والمقترحات أو كيفية العمل معًا عندما لا يكون الجميع في نفس الغرفة.

اختر البائعين الخاصين بك

قد يكون مشروعك هو إنتاج بعض المنتجات كالملابس أو الإكسسوارات، فربما لن تتمكن أنت وفريقك من البيع بأنفسكم فستحتاج الى مورد لمنتجاتك سواء شخص أو شركة يتوقف ذلك حسب حجم مشروعك.

سيكون عليك الاختيار بعناية ستتمكن هذه الشركات أو هؤلاء الأشخاص من الوصول إلى بيانات الأعمال الحيوية والتي يحتمل أن تكون حساسة، لذلك من الضروري العثور على شخص تثق به، يمكنك سؤال بعض بائعي نفس منتجاتك عن الموردين وعليك الاستقصاء عن سجلهم مع عملائهم، وكيف ساعدوا في زيادة ربح عملائهم.

الإعلان عن مشروعك

قبل البدء في بيع منتجك أو خدمتك، تحتاج إلى بناء علامتك التجارية والحصول على متابعين من الناس على استعداد للقفز عندما تفتح أبوابك لبيع خدمتك أو منتجاتك، أنشئ شعارًا يمكن أن يساعد الأشخاص في التعرف على علامتك التجارية بسهولة.

واستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لنشر الخبر عن عملك الجديد، ربما كأداة ترويجية لتقديم قسائم وخصومات للمتابعين بمجرد إطلاقك لخدمتك أو منتجاتك.

كبر عملك

انطلاقتك ومبيعاتك الأولى ليست سوى بداية مهمتك كرجل أعمال. لتحقيق الربح والبقاء في المنافسة في مجال عملك، تحتاج دائمًا إلى تنمية نشاطك التجاري. سيستغرق الأمر وقتًا وجهدًا، ولكنك ستجني ثمار الجهد الذي تبذله في عملك، تحتاج إلى البدء في جذب العملاء والعملاء.

ستحتاج إلى البدء بالأساسيات من خلال كتابة عرض بيع فريد وإنشاء خطة تسويق. بعد ذلك، استكشف أكبر عدد ممكن من أفكار التسويق لمشروعك حتى تتمكن من تحديد كيفية الترويج له بأكبر قدر من الفعالية.

يمكنك التواصل مع شركات أخرى أو حتى المدونين المؤثرين وطلب بعض الترويج مقابل المال، يمكنك أن تصبح شريكًا لمؤسسة خيرية، وان تتطوع ببعض وقتك أو منتجاتك لنشر اسمك هناك ولتنمية عملك بسرعة.

لا تيأس

عادة لن تهطل الأموال فوق رأسك بمجرد بدء مشروعك، عليك أن تتحلى بالصبر.

إن كنت تريد تسويق مشروعك وترويجه، وان تعلم أنك لن تحقق الربح في ليلة وضحاها، فالأمر يتطلب أن تصبر في البداية لمدة ستة اشهر على الأقل ليبدأ مشروعك في التوسع والكسب.

أسباب فشل المشاريع

  • توقع مبالغ فيه للمبيعات

يظن الكثير من أصحاب المشروعات الصغيرة انه سيبيع كمية هائلة من منتجاته في فترة وجيزة، ويفاجأ بأن السوق لا يطلب منتجاته كما كان يتوقع.

وان هناك من يقدم مثل هذا المنتج بسعر اقل أو جودة اعلى، يحدث ذلك غالبا بسبب عدم البحث الجيد قبل بداية المشروع، أو عدم دراسة لاحتياجات السوق الحالية ورغبات العملاء وعروض المنافسين ممن يقدموا نفس الخدمة أو نفس المنتج.

  • ضعف فريق العمل

اختيار شركاء أو موظفين قليلي الخبرة أو الكفاءة، يخفض من جودة العمل خاصة إن كان المنافسون أقوياء، وتحدث هذه المشكلة بسبب عدم التأني فاختيار الشركاء أو الموظفين، واختبارهم بشكل حقيقي.

قد يهمك أيضا: كيف أبدأ مشروع صغير ناجح

  • التسعير

كيف ابدأ مشروعي  يرغب الكثير من أصحاب المشاريع في جني أكبر قدر ممكن من الأرباح، فيضعون سعرا مبالغ فيه مقابل الخدمة التي يقدمونها، أو المنتج الذي يعرضونه في ظل وجود مثل هذه الخدمات أو المنتجات في السوق بسعر أرخص ونفس الجودة.

وهناك البعض يعرضون خدماتهم ومنتجاتهم بسعر اقل مما تستحق ظنا منهم بأنهم سيكسبون المزيد من العملاء بمثل هذه الطريقة، قد تجدي هذه الطريقة في بعض الأحيان، لكن قد ينفر بعض المستهلكين منها ظنا منهم بان هذه الخدمة او السلعة معيبة أو منتهية الصلاحية، نظرا لانخفاض سعرها المبالغ فيه.

فلابد من اختيار السعر المناسب لسلعتك أو خدمتك لضمان تحقيق أفضل ربح.

  • عدم التحكم بالتكاليف

يغفل بعض أصحاب العمل عن حساب بعض التكاليف الصغيرة، فتتراكم حتى تشكل مبلغا كبيرا لا يقدر صاحب العمل على سداده، وذلك نتيجة لعد حساب التكاليف بصورة صحيحة من البداية، مما يجعل صاحب المشروع عرضة لمواجهة خسارة قد تؤدي الى فشل المشروع بأكمله.

قد يهمك أيضا: كيف ابدا مشروع صغير من البيت

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى