صحتك

خطورة عملية دوالي الخصية وهل هي الحل الامثل لعلاج دوالي الخصية!

من الأمراض الشائعة التي تصيب نسبة كبيرة من الرجال مرض دوالي الخصية، وهو يحدث بسبب تلف في الصمامات الداخلية لأوردة كيس الصفن نتيجة لتدفق الدم فتتمدد وتنتفخ، وتسبب للمريض ألما في  الخصية، ويتم علاج هذه الدوالي جراحيا ولكن يقلق الجميع من خطورة عملية دوالي الخصية ، ولكنها تعد الوسيلة الأكثر فاعلية أو عن طريق الرياضة أو بالأعشاب الطبيعية.

وعملية دوالي الخصية مثلها مثل أي عملية لها أضرار ومضاعفات قد تعود علي المريض مثل: احتمال حدوث ضمور في الخصية وحدوث ورم دموي  والشعور بالألم في البطن وحدوث التهابات في الخصية ورجوع دوالي الخصية مرة أخري بعد إجراء العملية مما يؤكد فشلها بالإضافة إلى الإصابة بإلتهاب البربخ.

خطورة عملية دوالي الخصية

يمكن تقسيم العملية إلي خطوتين :

  1. تحضير المريض:
    حيث يطلب من المريض أن يمتنع عن تناول الأدوية المميعة للدم مثل الأسبرين  والوارفرين ما يقارب أسبوع قبل العملية.
  2. أثناء العملية:
    يمكن إجراء العملية بالطريقة التقليدية ؛حيث يقوم الطبيب بتخدير المريض بمخدر عام أو موضعي، ثم يقوم بفتح شق في المنطقة الأربية (أعلي الفخذ) لربط الأوردة المعنية بالإستعانة بمجهر كبير لرؤية الأوعية بدقة وتقليل نسبة الخطأ، وهي تستغرق ساعة علي الأكثر.
  3. وهناك الجراحة بالمنظار :
    حيث يقوم الطبيب بتخدير المريض بمخدر عام، ثم يقوم بفتح شق صغير جدا وإدخال أداة جراحية خاصة تربط الأوردة المعنية ، ويقوم الطبيب بمتابعة ذلك من خلال المنظار ،وتستغرق هذه العملية ساعة.
  4. وهناك الجراحة بالميكروسكوب:
    وفيها يتم تخدير المريض بمخدر عام ، ويفتح الطبيب شق في أسفل البطن، وبعد ذلك يتم استئصال الأوردة بدقة عالية، حيث أنها تتيح للطبيب عدم المساس  بالشريان الخصوي أو الشرايين الليمفاوية، ثم يتم إغلاق الشق وهذه العملية تستغرق من ٣٥ إلي ٤٠ دقيقة.
    وفي العملية التقليدية وبالمنظار يسمح للمريض بالخروج من المستشفى في نفس اليوم، ولكن نتيجة لاستخدام المخدر يفضل ألا يقود المريض سيارته بنفسه.

نصائح بعد عملية دوالي الخصية

ينبغي علي المريض الراحة التامة في الأربع وعشرين ساعة التي تلي العملية مباشرة، وفي اليوم التالي للعملية يمكن ممارسة رياضة المشي فهي تعزز من تدفق الدم وتمنع الالتهابات، كما يجب علي المريض متابعة الطبيب القائم على إجراء العملية لمنع حدوث أي مضاعفات.

أيضاً علي المريض أن يبتعد عن الملابس الضيقة ، ويتجنب الأعمال الشاقة والمجهدة حتي  يشعر بالتحسن تماما أو حتي يأذن له الطبيب، كما يجب عليه أن يتجنب ممارسة التمارين الرياضية ورفع الأحمال والأثقال والجري وركوب الدراجات الهوائية حتي يتعافي تماماً من أثر العملية.

كما ينبغي علي المريض أن يأخذ الأدوية والمسكنات التي يصفها له الطبيب بانتظام مثل دواء الأيبوبروفين، والمضادات الحيوية.

ولتقليل الإحساس بالألم في منطقة العملية يمكن للمريض أن يضع عليها قطعة من الثلج أو كمادات باردة لمدة من عشرة إلي خمس عشرة دقيقة  كل ساعة، مع مراعاة وضع قطعة من القماش تفصل بين الجلد وقطعة الثلج للحفاظ علي جفاف منطقة الجراحة.

ويجب المحافظة علي الشق الجراحي نظيف وجاف تماما لتجنب حدوث أية مضاعفات ، بالإضافة إلى أنه يجب تجنب الممارسة الجنسية لمدة من أسبوعين إلي ثلاثة أسابيع بعد العملية حتي يتم السماح للجرح بالشفاء وتقل فرص الإصابة.

قد يهمك أيضا:  علاج دوالي الخصية بالأعشاب في المنزل بدون ألم أو خطورة

فترة التعافي من العملية

عادة ما يشعر المريض بالتحسن بعد مرور ثلاثة أيام علي إجراء عملية دوالي الخصية، ولكن قد يختلف الأمر من شخص لآخر، وقد يشعر المريض بألم طفيف في الفخذ قد يمتد لمدة من ثلاثة إلى ستة أسابيع .

وقد يحدث بعض الانتفاخات والتورمات في الفخذ أو في كيس الصفن، تختفي تماما بعد حوالي ثلاثة إلى أربعة أسابيع.

وقد ينتج عن العملية  بعض الأعراض الجانبية مثل: قلة فرص الإنجاب والشعور ببعض الآلام في مكان العملية والإصابة بالحمي وإصابة الأوعية الدموية السليمة المجاورة للأوعية المصابة أثناء العملية ببعض الإصابة، بالإضافة إلى تجمع السوائل حول الخصية.

وينبغي علي المريض عند الشعور بأي أعراض مراجعة الطبيب المختص لتجنب مضاعفات العملية، كما يجب عليه أن يحاول حل المشكلة مبكرا قبل تفاقمها، وتظهر نتائج نجاح هذه العملية بعد مرور ستة أشهر علي العملية، كما يظهر نتائج نجاحها عند حدوث حمل فيكون ذلك دليلاً واضحاً علي تحسن حالة المريض.

قد يهمك أيضا:  أعراض دوالي الخصية المحسوسة والظاهره الأكثر شيوعا للرجال

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

مصدر 5

مصدر 6

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى